جديد الموقع

حقيقة الدنيا

أن هذه الحياة  موقوتة محددة بأجل  ثم تأتي نهايتها  حتما فيموت الصالحون  والطالحون  والمجاهدون  والقاعدون

حقيقة الدنيا

العناصر :

1-    حقيقة الدنيا.

2-    الدنيا مزرعة الآخرة .

3-    الملك لله.

4-    الموت حقيقة لا مفر منها .

5-    باب التوبة مفتوح.

الحمد لله الذي خلق  الموت والحياة ليبلوكم أيكم  أحسن عملا  وهو العزيز  الغفور .

وأشهد أن لا إله إلا ا لله  وحده لا شرك له يحيي ويميت  وهو على كل شيء قدير و أشهد أن محمدا  عبده ورسوله  البشير النذير والسراج المنير صلى الله عليه وعلى وآله وأصحابه الذين وعدهم  بالمغفرة والأحر  الكبر وسلم تسليما .

أما بعد:

أيها ا لناس :

والله مـا خـلق الإله ولا بــرى                 بشرا كمثل محمد بين الورى

يا سيد العقلاء يا خير الورى                 يا من أتيت إلى الحياة مبشرا

وبعثت بالقرآن فينـا هاديـــا                 وطلعت في الأكوان بدرا نيرا

أيها المسلمون :

أن  حياة  الإنسان  تمر  بمراحل  وأطوار  ومن هذه الأطوار  مرحلة الحياة  الدنيا حيث بين الله لنا  حقيقة  الدنيا التي جعلها محل اختبار  فقال (( اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو و زينة  وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما  وفي الآخرة عذاب شديد  ومغفرة  من الله ورضوان  وما الحياة  الدنيا إلا متاع الغرور))[1]

لقد أكد النبي صلى الله عليه وآله وسلم هذه الحقيقة فقال  في الحديث  الذي رواه الترمذي  من  حديث سهل  بن سعد  الساعدي رضي الله عنه (( ولو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى الكافر منها شربة ماء))[2]

فالدنيا لا تساوي شيئا و لذا كان وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه  بعدم الركون  إليها فقال : لعبد الله بن عمر رضي الله عنهما: (( كن في الدنيا كأنك غريب  أو عابر سبيل))[3]

أخوة الإسلام :

أن الذم للدنيا  لا يرجع  إلى زمانها  الليل والنهار لأن الله  جعل  ذلك خلفة لمن أرد أن يذكر أو أرد شكورا .

وليس  الذم والوارد  في حق الدنيا للمكان فالله سبحانه جعل الأرض سكنا و قرار  للناس
وأوجدهم ليستخلفهم فيها فيعمروها ويستخرجوا خيراتها .

إنما الذم راجع إلى ارتكاب المعاصي  فيها والإفساد عليها فلابد أن نفهم هذا  الفهم  الصحيح فالزهد ليس معناه  عدم  العمل  والكسب  والسعي إن هذا فهم خاطئ .

إننا لا نريد أن نفتن أحدا  في هذه الدنيا عن طلب الحلال والسعي في مناكبها  فهذا هو طريق الأنبياء والصالحين  كانوا يعملون  ويكسبون أرزاقهم بأيديهم .

هذا علي بن أبي طالب  رضي الله عنه يقول :((صدق لمن صدقها ودار نجاة لمن فهم عنها ودار غنى لمن أخذ منها الدنيا مهبط وحي الأنبياء ومصلى أنبياء الله  ومتجر أولياء الله )).

ثم أعلموا رحمكم   الله :

أن هذه الحياة  موقوتة محددة بأجل  ثم تأتي نهايتها  حتما فيموت الصالحون  والطالحون  والمجاهدون  والقاعدون ….إلخ))

يقول سبحانه (( كل من عليها فان  ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ))[4]

فلا بد أن نستشعر هذه الحقيقة في القلب والعقل معا أنه لا بقاء إلا للملك الحي الذي لا يموت.

إنها حقيقة الحياة  والذل  لقاهر السموات والأرض إنها الحقيقة  التي  تذكرنا بقول ربنا (( كل شيء هالك إلا وجهه))[5]

وتذكرنا بحقيقة قول نبينا عليه الصلاة والسلام ((أكثروا من ذكر هاذم الذات ))[6]

أنها  الحقيقة  التي سماها الله  في القرآن بالحق (( وجاءت سكرة  الموت  بالحق ذلكما كنت منه تحيد ))[7]

لا إله إلا ا لله   الله أكبر  الله أكبر  إن للموت لسكرات  هذه  الكلمات قالها حبيب رب الأرض   السموات وهو يحتضر على فراش الموت .

وكان صلى الله عليه وسلم  يدعوا فيقول (( اللهم أعني على سكرات الموت )) نعم إنها سكرات عظيمة حين تكون وحين ترى شيطانا عند رأسك يقول لك مت على يهودية فهو خير الأديان  مت على النصرانية فهو خير الأديان فالشيطان يحضر كل شيء لابن آدم.

إنها الفتن   التي أمرنا أن نستعيذ بالله منها كما جاء في الحديث ((اللهم  إني أعوذ بك  من عذاب القبر  ومن عذاب جهنم  ومن فتنة المسيح الدجال ))[8]

إن المحتضر إذا كان من المؤمنين  الصادقين وجاءته الشياطين يثبته رب العالمين بإنزال  ملائكة  التثبيت  كما جاء  في ا لحديث: ((أن المؤمن إذا نام على فراش  الموت جاءته ملائكة بيض الوجوه كأن  وجوههم  الشمس))[9]

والله تعالى يقول : ((يثبت الله  الذين  ءامنوا بالقول  الثابت في الحياة  الدنيا وفي الآخرة ))[10]

ويقول سبحانه :(( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون نحن أولياكم في  الحياة الدنيا والآخرة ))[11]

كل باك فسيبــــــــكي                     كل ناع فسينـعى

كل  مذكور سينسـى                      ليس غير الله يبقى

يقول سبحانه ((كلا إذا بلغت التراقي وقيل  من راق ))[12]

أي من يبذل له الرقية ويعالجه.

صاحب الجاه والسلطان يذهب به إلى أرقى المستشفيات  ويلتف حوله الأطباء  يريدون  أمرا لكن  الله يريد أمر آخر.

قال تعالى (( ولكل أمة أجل  فإذا جاء أ جلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ))[13]

وقال سبحانه  ((أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة ))[14]

-         يصحوا وينظر حوله فيرى أبناءه ويخاطبهم لا تتركوني  أنا أبوكم أنا جمعت لكم  المال أنا  فعلت لكم  وفعلت وهنا يعلو صوت الحق ((ما أعنى عني ماليه  هلك عن سلطانية ))[15]

-         هذا هارون الرشيد في موته يقول ((خذوني إلى قبري فينظر فيه ثم يرفع بصره إلى السماء يقول ((يا من لا يزول ملكه ارحم من قد زال ملكه))

دع عنك ما قد فات في زمن الصبا                   واذكر ذنوبك أيها المذنب

لم تنســـــــه الملكان حين أو دعتها                  بـل أثبتـاه وأنت لاه تلـعـب

والــروح  منــك وديـعة أودعتـهـا                   ستردها بالرغم منـك وتسلب

وغـرور دنيــاك التي تسـعـى لهـا                  دار حقيقتـها متــاع يذهـــــب

إخوة الإسلام :

إن  المحسن  قريب من رحمة الله قال سبحانه  ((إن رحمة الله قريب من المحسنين))[16]

وقال عليه الصلاة والسلام ((  من أحب لقاء  الله أحب  الله لقاءه))[17]

أيها الساهي أيها الشاب أيها الكبير و الصغير  والأمير والوزير والغني والفقير ذكر نفسك  وقل لها:

يا نفس قد أزف الرحيل               وأظلك  الخطب الجليل

فـتــأهبـي يــا نفــــس لا               يلعب بك الأمل الطويل

فـلتنــزلنــــــــ بمنــزل               ينسى  الخليل به الخليل

ولتركبــــــــن عليك فيه             مـن الثـرى ثقـل ثقيـــــل

قرن الفناء بنـا فلا                   يبقى العزيز ولا الذليل

عباد الله :

لا يزال باب التوبة مفتوح فها هو ربكم جل  في علاه  يناديكم  فيقول: (( قل يا عبادي الذين أسرفوا لا تقنطوا من رحمة الله أن الله يغفر  الذنوب جميعا أنه هو الغفور الرحيم))[18]

ويقول سبحانه (( يا أيها الذين أمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتك  ويدخلكم جنات  تجري  من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين أمنوا معه))[19]

فإياك أيها الأخ الكريم والتسويف فإن سوف جند من جنود إبليس فبادر بالتوبة قبل  أن يحال بينك وبينها  قال  عليه الصلاة والسلام (( إن الله عز وجل  ليقبل توبة العبد ما لم يغرعر))[20]

نسأل الله عز وجل أن يوفقنا لطاعته  وأن يجنبنا معاصيه  اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادك يا رب العالمين أمين .


[1] – الحديد آية (20)

[2] – السلسلة الصيحة 2/305

[3] – السلسلة الصيحة 2/147

[4] – الرحمن آية (26-27)

[5] -القصص آية (88)

[6] – إرواء الغليل  3/145

[7] -ق آية (19)

[8] – أحمد 2/416

[9] – أحمد 4/278

[10] – إبراهيم آية (27)

[11] – فصلت آية (30-31)

[12] -  القيامة آية ( 26-27)

[13] – الأعراف آية (34)

[14] – النساء آية (78)_

[15] – الحاقة آية (256)

[16] -الحاقة آية (28_29)

[17] – مسلم4/2065

[18] – الزمر آية (8)

[19] –  التحريم آية (89)

[20] – الترمذي 5/547

التعليقات
إلى الأعلى